لماذا اختار الشيطان أن يسكن في مدينة مانشستر في إنكلترا

10

جميعنا يعلّم أن البريمرليغ هو الدوري الأكثر متعة و تشويق في العالم، عدا أنه الدوري الذي يضم أكبر نوادي القارة، عراقة و تاريخ، كالمان يونايتد و ليفربول و الآرسنال!

و في العقد الواحد و العشرين ظهرت نوادي أخرى أو استفاقت من غيبوبتها الطويلة كتشيلسي و مانشستر سيتي و في مرتبة أقل توتنهام و ايفرتون و ليستر سيتي.

و لكن أكثر ما يُميّز الدوري الإنكليزي هو جمالية أطقم و شعارات النوادي، و مدى الأحترافية و الأناقة في اختيار الألوان و تصميم الشعارات، و لا يمكننا التطرق لهذا الموضوع من دون ذكر نادي مانشستر يونايتد الملقب بالشياطين الحمر.

كان شعار مانشستر بسيطاً للغاية و كان يرمز لمجلس مدينة مانشستر بشكلٍ كبير سواء بالنسبة للدرع في الذي كان في منتصف الشعار الذي كان يرمز لمجلس مدينة مانشستر أو بالسفينة التي ترمز للقوة الأقتصادية البحريّة لهذه المدينة و المجلس ، إلّا أن مع تطور الزمن أزال ملّاك النادي الدرع، و بدأ زمان الشيطان!

مع زيادة الحساسيّة بين الريدز “نادي ليفربول” و بين مانشستر يونايتد و التي كان أساسها الحرب الإقتصادية بين المدينتين، فالعداوة لم تكن في الملعب فقط بل وصلت الى خارج الملعب.

حيث عمل ملّاك مانشستر على الرد على أي حركة أو شعار في نادي ليفربول، و بما أن شعار ليفربول يحتوي طائر الليفر الذي يعبر عن النعم الله، فكان رداً من مانشستر يونايتد على وضع الشيطان في مكان الدرع ليكون نداً لطائر الليفر و ذلك نسبة للعداوة بين الله سبحانه و تعالى و الشيطان الرجيم.

شعار مانشستر تميّز بلونيه الأحمر و الأصفر، و كان مستمداً بكامل أركانهِ من شعار مجلس مدينة مانشستر و لكن لم يبقى بالشعار سوى السفينة و التي كما قلنا أنها تعبر عن القوة الإقتصادية في المدينة و تدل على مدى قوة النادي و إصراره على التحديات و تخطي العقبات و المصاعب.

يذكر أن نادي مانشستر يونايتد، يعد من أكبر فرق إنكلترا، حيث استطاع قبطان سفينة مانشستر السير أليكس فيرغسون من تحطيم سفينة الليفر، الذي كان آخر ظهورٍ لهً في الدوري الأنكليزي منذ 30 عاماً، قبل أن يأتي الألماني يورغن كلوبو يعود بأمجاد بالليفر إلى زعامة البريمرليغ!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.