لاعب مانشستر يونايتد السابق “يعترف”سرقت حذاء روني لشراء الطعام لأسرتي

108

كشف ريفيل موريسون، ناشئ في مانشستر يونايتد منذ عقد مضى، بأنه سرق حذائي واين روني وريو فرديناند لبيعهما من أجل شراء طعام لأسرته.

وأكد موريسون أنه كان يتقاضى راتب قليل مع الناشئين حينها اضطر لسرقة أحذية اللاعبين الكبار بغرفة خلع الملابس للتمكن من شراء طعام لأسرته بحسب ماذكرموقع غول العالمي.

وصرح اللاعب الذي شارك ضمن صفوف الكثير من الفرق الأوروبية وحالياً هو وكيل لاعبين حر «كل زوج من الأحذية كانت قيمته 250 جنيهاً استرلينياً، تأخذ زوجاً من الأحذية وتعود لأسرتك بعشاء كبير».

وتابع موريسون أن اللاعب كان يحصل على 30 زوجاً من الأحذية، ورأى أنه لن يحدث أي ضرر إذا أخذ زوجاً منها ليتمكن من وضع الطعام على الطاولة أمام أسرته، وأنه حينها لم يكن يعتقد أن هذا يمثل مشكلة وانه يرى الأمر بطريقة مختلفة حالياً

ووصفه السير اليكس فيرجسون، المدرب الأسبق الأسطوري للشياطين الحمر، أنه إحدى الجواهر الثمينة للنادي.

متى ظهر موريسون لأول مرة مع مانشستر يونايتد؟

خرج من مقاعد البدلاء في الفوز 3-2 بكأس الدوري ضد ولفرهامبتون في أكتوبر 2010 شارك في ثلاث مباريات مع يونايتد وجاءوا جميعًا في كأس الرابطة .

تم بيعه إلى وست هام في يناير 2012 وأعار إلى برمنغهام سيتي في بداية موسم 2012/13.

عاد إلى هامرز ، لكنه أُعار مرة أخرى إلى كوينز بارك رينجرز في منتصف موسم 2013-14.

في بداية موسم 2014-15 ، تمت إعارته إلى كارديف حتى نهاية الموسم.

بعد عدم حصوله على عقد جديد من وست هام ، كان بلا ناد في 2015.في صيف 2015 ، انتقل إلى لاتسيو كوكيل حر وتم إعارته إلى QPR في يناير 2017 ، حيث مكث حتى نهاية الموسم.

ثم جاءت فترة راحة مع فريق أطلس المكسيكي قبل أن يلعب لفريق أوسترسوندز السويدي قبل الانضمام إلى شيفيلد يونايتد مجانًا في عام 2019.

تمت إعارته إلى ميدلسبره للنصف الثاني من موسم 2019-20 قبل الانتقال إلى ADO Den Haag في انتقال مجاني في سبتمبر الماضي. وغادر النادي الهولندي باتفاق متبادل في يناير هذا العام بعد أن لعب خمس مباريات فقط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.