كريستيانو رونالدو لايطبخ ولا يُغير المصابيح… كواليس الحياة الخاصة للنجم البرتغالي….

165

تشغل الحياة الخاصة لكريستيانو رونالدو وجورجينا رودريجيز، اهتمام الكثيرين من جمهور نجم يوفنتوس، المستمر في تحقيق الأرقام القياسية على مدى مشواره في كرة القدم.

ويبدو أن جورجينا تفضل ابتعاد رونالدو عن متاعب أمور المنزل، إذ تشير صحيفة «ذا صن» الإنجليزية، نقلا عن جورجينا قولها، إنها غيرت المصابيح في قصرها الإيطالي «لأنها لا تريد أن يخاطر نجم يوفنتوس بالقيام بذلك خشية من إصابته».

وكشفت الإسبانية أيضًا، أنها هي التي تقوم بالأعمال المنزلية الأخرى بما في ذلك الطبخ.

وأضافت جورجينا، أن كريستيانو «أب رائع وأفضل زوج يمكن أن أحلم به»، وكشفت العديد من أسرار حياته المنزلية، بالقول: «إنه لا يطبخ».

فبعد التدريب طوال الصباح، يستحق أن يجد طبقًا جيدًا من الطعام الساخن المجهز له، وأوضحت: لدينا طباخ، لكني أحيانا أقوم بطبخ ما يحبه وكشفت جورجينا: أنها تحب أن تفاجئ شريكها بطبق لحم إسباني تقليدي من العدس ونقانق كوريزو عندما تقوم بالطهي.

أما بخصوص تغيير المصابيح الكهربائية في المنزل، قالت جورجينا بحزم: مستحيل أن اتركه يفعل ذلك. لدينا أسقف عالية بنحو 20 قدما في القصر، وأقول له دائما: من الأفضل عدم القيام بذلك، اعتن بنفسك وكرس نفسك لتكون الأفضل في ما تفعله. سأعتني أنا بالباقي. وأنا أجعل كل شيء يعمل. مضيفة: أحب أن أعتني ببيتي وعائلتي.

ونسبت جورجينا الفضل إلى الأسطورة كريستيانو رونالدو، الذي يحافظ على لياقته البدنية، في جعلها تبدو بشكل أجمل وأكثر رشاقة عند بداية تعارفهما، وتابعت جورجينا: التي كانت تعمل مساعدة في متجر 2016، بأجر قدره 250 جنيه إسترليني في الأسبوع: نتشارك في صالة الألعاب الرياضية في المنزل، وتعلمت الكثير منه، فهو يساعدني ويعلمني ويحفزني.

وقالت: في البداية شعرت بالخجل من التدرب بجانبه، فهو كريستيانو رونالدو قبل كل شيء،

وشددت جورجينا رودريجيز، زوجة كريستيانو: بلا شك عائلتي هي أولويتي، وأولادي وزوجي في المقدمة، أعتني بهم كثيرا وقلبي مليء بالحب.

وأضافت: لدينا منزل به حديقة حيث يمكن للأطفال اللعب، لا ينقصنا شيء، أحب سكان هذه المدينة وأنا سعيدة بالتواجد هنا، وخلال الثلاث سنوات الماضية، نشرت جورجينا رودريجيز، رسائل متضاربة حول رغبتهما في قدوم طفل جديد، وأوضحت أن إضافة جديدة للعائلة، هي مجرد مسألة وقت في مقابلة مع مجلة InStyle الإسبانية.

وأوضحت: للتعبير عن رغبتهما العارمة في ذلك، نود أن نكون أبوين مرة أخرى. لكن دعها تحدث عندما يحدث. وقالت نحن نعيش سعداء جدا، وأضافت: أنا سعيدة للغاية بالعائلة التي شكلتها. لكل طفل شخصيته الخاصة وكلهم رائعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.