“عيش كتير .. بتشوف كتير” زواج أخ توأم من أخته التوأم بعمر ال 5 سنوات

37

أجبرت عائلة تايلاندية ابنهم وبنتهم التوأمين البالغين من العمر 5 أعوام على الزواج من بعضهما، في احتفال بوذي علني، لاعتقداهما أنهما كانا عاشقين في حياة سابقة.

وتزوج واشيراويت بي موسيكا وشقيقته رينرادا بريم، في منزلهما الواقع بمحافظة ناخون سي ثامارات، الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد اتبع والدا التوأم، تعاليم دينية بوذية خاصة بهما، تدعي أن جميع التوائم يولدون من حياة سابقة، كانوا فيها عشاقا، ولم تتوج علاقاتهم بالزواج.

ويعتقد والدا التوأم أن عدم تزويجهما في أقرب فرصة، سيجعل الحظ السيء يصاحبهما طيلة حياتهما.

وتبع حفل زفاف التوأم، احتفال تايلندي تقليدي تخللته رقصات، كما قدّم الأقارب هدايا للعريسين.

وفي حديث لوسائل إعلام محلية، قال والد التوأم وييراساك، إن تزويجهما كان الخيار الوحيد أمامه، كيلا يمرض أحدهما وفق المعتقدات التي يؤمن بها، في حال عدم إتمام ذلك.

وتابع: “نعتقد أنه إذا رُزقت بتوأم من جنس مختلف، يجب عليهما أن يتزوجا من بعضهما، وإلا سيمرض أحدهما في وقت لاحق من حياتهما”.

وأضاف :”نحن نفعل هذا فقط للحماية والحفاظ على سلامة أطفالنا.. فنحن لا نريدهم أن يمرضوا، وليس هناك ما نخسره إذا اتبعنا هذا الاعتقاد”.

وقالت الأم: “أشعر أنني محظوظة للغاية لأن لدي توأم، لكنني أشعر بالقلق من أن هناك شيئا يتعبهما في حياتهما السابقة”.

وتابعت: “نؤمن بأنه يجب القيام بحفل زفاف للتوأم كحل للقضايا التي كانت لديهما قبل الولادة من جديد، وإذا تم الزواج سيعيش التوأم حياة ناجحة وصحية دون أمراض”.

جدير بالذكر أن زواج التوأم لا يعتبر قانونيا في تايلند، ولكنه يقام لأغراض تتعلق بالمعتقدات التي يؤمن بها البعض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.