جريمة بشعة تهز روّاد مواقع التواصل الاجتماعي

17

أقدم زوج تركي على قتل زوجته الحامل في شهرها السابع في جريمة بشعة بعدما دفعها من قمة جبل.

وظهر في صور وهو يلتقط صورة سيلفي مع زوجته قبل لحظات من وفاتها، في محاولة للاستفادة من التأمين، بحسب ما نشرت صحيفة الـ Daily Star البريطانية.

وأصدر القضاء التركي حكما بالحبس الاحتياطي بحق الزوج المشتبه به

وقبض على هاكان أيسال، 40 عاما، بتهمة قتل زوجته سمرا أيسال، 32 عاما، وطفلهما الذي لم يولد بعد، أثناء قضاء إجازة في وادي الفراشة بمدينة موغلا التركية.

ويزعم المدعون أن أيسال دفع زوجته بوحشية من جرف ارتفاعه 300 متر، بهدف خداع شركة التأمين وتحصيل مبلغ بوليصة تأمين ضد الحوادث.

وقتلت كل من المرأة وطفلها على الفور، في أعقاب الحادث الذي جرى في يونيو 2018.

وقال شقيق الضحية، نعيم يولكو، الذي قال: “عندما ذهبنا إلى معهد الطب الشرعي للحصول على الجثة، كان هاكان جالسا في السيارة. لقد دمرت أنا وعائلتي، لكن هاكان لم يبدو حزينا”.

وسُئل المتهم أيسال عن البند الوارد في التأمين الشخصي ضد الحوادث، والذي جاء فيه أنه الوريث الوحيد لزوجته إذا توفيت، فقال: “لم أتفحص ذلك كثيرا.

وتابع: المصرف رتب الأوراق، لقد أحضرت العقد إلى زوجتي لتوقعه. لم أكن أعلم بوجود مثل هذا البند”.

ونفى مسؤوليته عن وفاتها، قائلا: “بعد التقاط زوجتي للهاتف وضعت الهاتف في حقيبتها. لاحقا طلبت مني أن أعطيها الهاتف. نهضت ثم سمعت زوجتي تصرخ خلفي عندما مشيت على بعد خطوات قليلة لإخراج الهاتف من حقيبتها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.