برنارد تابي: عملية سطو عنيفة على منزل رجل الأعمال والسياسي الفرنسي السابق

8

تعرض رجل الأعمال الشهير بالفضائح ومالك “أديداس” السابق برنارد تابي وزوجته لهجوم عنيف في عملية سطو عنيفة على منزلهما، بالقرب من باريس.

وقيّد الزوجان بأسلاك كهربائية، وتعرضا للاعتداء الجسدي ولسرقة مجوهراتهم.

ويعد برنارد تابي (78 عاما) وزير المالية الفرنسي الأسبق، شخصية بارزة ومثيرة للجدل.

وكان في قلب المعارك القانونية المتعلقة بالفساد والاحتيال لعقود، وأمضى بعض الوقت في السجن.

وكان تابي وزوجته دومينيك (70 عاما) نائمين عندما تجاوز اللصوص أربعة من رجال الأمن واقتحموا منزلهما حوالي الساعة 00:30 يوم الأحد (22:30 بتوقيت غرينيتش يوم السبت).

وقال جاي جوفروي رئيس بلدية كومبس لا فيل لوكالة فرانس برس إن المقتحمين شدوا شعر السيدة تابي “لأنهم ارادوا معرفة مكان الكنز”.

وأضاف “لكن بالطبع لم يكن هناك كنز، وكونهم لم يجدوه جعل العنف أسوأ”.

وضرب تابي على رأسه بهراوة أثناء جلوسه على كرسي.

وتمكنت دومينيك تابي من تحرير نفسها، فركضت إلى منزل أحد الجيران واتصلت بالشرطة. وأصيبت بجروح في وجهها بعد تعرضها للضرب مرات عدة، ونقلت إلى المستشفى.

وقال رودولف تابي، حفيد تابي: “إنها بحالة جيدة”.

من جهته، رفض السيد تابي الذهاب إلى المستشفى.

وقال رودولف تابي: “إنه محطم، ومتعب للغاية”.

وبحسب التقارير، سرق اللصوص ساعتين، إحداهما من ماركة رولكس وأقراط وأساور وخاتم.

و حسب BBC ف إن برنارد تابي يعاني من سرطان المعدة وسرطان المريء، وتأجلت المحاكمة بشأن استئنافه العام الماضي حتى مايو/ أيار 2021 بسبب حالته الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.