الصياد رامي .. يروي رحلة صعوده الى العالمية

40

روى البيغ رامي السبيعي، بطل كمال الأجسام المصري، المعروف بالبيغ رامي كيف بدأ قبل نحو 17 عاما لشبكة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وفي حديثه تناول قصة حياته وكيف وصل إلى منصة التتويج العالمية ليصبح أول مصري وأفريقي يفوز، بلقب البطولة الأبرز عالميًا في كمال الأجسام للمحترفين، التي تعرف بـ”مستر أولمبيا”.

بدأ البيغ رامي من صالة ألعاب رياضية ذات الإمكانيات البسيطة والتي تبعد عن قريته ومسقط رأسه “السبايعة” نحو ربع ساعة بالسيارة.

يقول رامي: “الإمكانات فعلًا بسيطة، لكن الطموح كان كبيرا، كنت أفكر في أن أصنع لنفسي بصمة في اللعبة، اجتهدنا بقدر استطاعتنا في استغلال هذه الأدوات الصغيرة، والأهم كان الإرادة القوية والأشخاص المحفزين”.

ويكمل رامي إنه عمل في مهنة صيد الأسماك، كأغلب سكان قريته “السبايعة” التابعة لمحافظة كفر الشيخ.

ويرى رامي: “إن لعبة كمال الأجسام تتشابه مع العمل في الصيد، فلا نجاح في الاثنين سوى بكثير من الصبر”.

سافر رامي إلى الكويت ليعمل في الصيد، لكن هناك بدأت رحلة احترافه في كمال الأجسام.

وذكر البطل رامي أنه لم يشارك في بطولة أستراليا، التي كان سيتأهل منها لمستر أولمبيا بسبب إصابته بفيروس كورونا.

ويتابع: تلقيت دعوة خاصة فيما بعد للمنافسة في مستر أولمبيا، لأنه شارك في نفس البطولة من قبل.

تجدر الإشارة ان البيغ رامي توج بلقب بطولة “مستر أولمبيا 2020″، التي تعتبر أكبر وأشهر بطولات كمال الأجسام متفوقاً على بطل كمال الأجسام على براندون كاري، الفائز بنفس اللقب عام 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.