الصحة العالمية تحذر: “كورونا” ليست الجائحة الأخيرة

11

حذر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، “تيدروس أدهنوم غيبريسوس”، الأحد، من أن “جائحة فيروس كورونا التي ضربت العالم عام 2020 لن تكون الأخيرة، مشيراً إلى أن “هذا أمر واقع”.

وقال تيدروس في كلمة مسجلة نشرتها المنظمة بمناسبة “اليوم العالمي للاستعداد لمواجهة الأوبئة”: “من الصعب التصديق بأن كوفيد-19 كان غير معروف لنا على الإطلاق منذ عام واحد فقط، عالمنا انقلب رأساً على عقب خلال الأشهر الـ12 الماضية”، بحسب وسائل إعلام.

وشدد على أن “تداعيات الجائحة تخرج بعيداً عن نطاق المرض نفسه، ولها تبعات بعيدة المدى بالنسبة للمجتمعات والاقتصادات”.

وأضاف: “لكن كل هذا يجب ألا يمثل مفاجأة، وكانت هناك على مدار سنوات طويلة تقارير وأبحاث وإرشادات متعددة قالت كلها إن العالم ليس جاهزا لمواجهة أي جائحة”.

واستنكر تيدروس غيبريسوس، في رسالة فيديو، “قصر النظر الخطير” الكامن باللجوء إلى المال في حالات التفشي الوبائي، دون اتخاذ أي إجراءات استعداداً للجائحة التالية”.

وحذر رئيس منظمة الصحة العالمية من أن “الجائحة لن تكون الأزمة الوبائية الأخيرة في العالم، وأن محاولات تحسين صحة البشر محكوم عليها بالفشل، دون التعامل مع التغير المناخي وشؤون الحيوانات”.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة أعلنت أن يوم 27 كانون الأول سيكون “اليوم العالمي للاستعداد الوبائي” في محاولة لضمان التعلم من الدروس لمواجهة أي أزمات صحية مستقبلية، وذلك بعد عام من المعركة العالمية ضد فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.